HEAD مخطط الطوق النظيف.. لضمان أمن إسرائيل

قلم: رانيا حفني
 
 




‏‎Rania Hefny‎‏

مخطط "الطوق النظيف"---

بقلم: رانيا حفني-- وضعت إسرائيل خطة في نهاية التسعينات تسمى بـ"الطوق النظيف"... و تعني النطاق النظيف لضمان أمن دولتهم...عن طريق القضاء علي الجيوش العربية في دول الجوار الإسرائيلي بالتزامن مع تحقيقخارطة تقسيمات لمنطقة الشرق الأوسط بعد اشعال الفوضى الخلاقة الممهدة لما يسمي بالشرق الأوسط الكبير... الجيوش المستهدفة بالترتيب هي جيوش مصر والعراق وسوريا.. فبعد حرب اكتوبر المجيده عام 73، وعندما قطعت الدول العربية البترول عن الدول المساندة لاسرائيل، تم وضع الخطط للسيطرة علىمنابع البترول فى المنطقة وتأمينها والقضاء على قوة العرب، وكانت البداية فى اغسطس من عام 1990 عندما تم الايعاز لصدام حسين باحتلال الكويت ،وكانت تلك الخطوة الاولى لبناء قواعد عسكرية والسيطرة على دول الخليج تحت حجة الدفاع المشترك. لم تتوقف الخطط عند هذا الحد ولكنها استمرت اكثر من 12 عاما الى ان تم الاعلان عن الدخول فى حرب امريكية لتحرير العراق - كما ادعت الولايات المتحدة وقتها... وتم القضاء علي جيش كان من اهم جيوش المنطقة. .وبات عدد شهداء العراق للآن ما يقارب المليون ونصفعراقي..هذا غير تدمير البنية التحتية للعراق واستهدافها باليورانيوم المخصب واشعال نيران الفتن الطائفية التي تحرقها للآن...في حرب تكلفت المرحلة الاولى بها مايقارب الثلاثة تريليون دولار امريكي!!!...وبعد الأنتهاء من العراق بدأ اللعب داخل سوريا من خلال عمليات التفكيك التي تمت داخل الجيش السوري قبل اندلاع الثورة السورية.. والأن فأن مستقبل سوريا بعد "بشارالأسد" هو أشد من مستقبل العراق بعد "صدام حسين".. لا خلافة و لاشريعة و لا ديمقراطية و لا حريات!!!. ومما سبق يؤكد وبجلاء أن أمريكا تعيد تقسيم المنطقة من خلال القضاء على قادة الجيوش الموجودة إبتداءً من صدام حسين الذي كان هو عنوان المرحلة والقضاء على أهم جيش تدريباً وتسليحاً في البوابةالشرقية للمنطقة العربية ....وجاء دور البقية من هؤلاء القادة العسكريين لكن بحسبالأهمية والثقل والتأريخ وتم القضاء عليهم تباعاً عن طريق إختلاق ثورات والمهمأنها تحقق ذات الغرض لإفساح المجال أمام إسرائيل لتكون القوة الأوحد في المنطقة.... ولذا سمعنا موْخرا تصريح لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق "اشنكازي" أن الدول العربية جميعها لميعد بها جيوش قادرة علي مواجهة إسرائيل، وأن إسرائيل تتمتع بالأمن الكامل في ظل تدهوركل الجيوش العربية.
والأن لم يعد متبقي الا جيش مصر .... الذي جاء في المرتبة الأولى في تصنيف الجيوش العربيةوالأفريقية، والرابع عشر على مستوى العالم في 2013، في التصنيف السنوي لقوى الجيوشفي العالم، بحسب تصنيف دولي..... واحتلت السعودية المرتبة الثانية عربية والـ27عالميا بـ 233 ألف جندي و977 طائرة حربية وميزانية مخصصة للدفاع تقدر بـ46.2 ملياردولار...في حين حلت اسرائيل في المرتبة الثالثة عشر .........فهل لنا ان نفيق قبل فوات الأوان؟؟؟؟؟؟؟؟؟... ..

 

 
  Back to top