HEAD


 
 

مشكله عراقية في مزج الألوان

مها الخطيب

 
  June 2006

لا اعرف في فن الألوان لأني تدربت على اللون الأسود منذ نعومه الإظفار .. لكن أرى مستقبل العراق رمادي اللون بين بياض الأحلام وسواد سوابق الأيام لكن تخيل معي غد بدون أمان تخرج تعود ماشيا آو محمول في صندوق على الأكتاف تصور غدا من غير كهرباء ومن غير قطرة ماء بارد تطفي لهيب أب ومن غير حتى من ماء عادي لغرض الحياة فقط ...تصور تخرج من بيتك لتستقل سيارتك فتكتشف أما أن الشارع الذي تقطن فيه أغلق لغرض دواعي أمنيه أو أن سيارتك نفذ منها الوقود لتؤجل مشروع استعمال سيارتك وتحسب دنانيرك وتضرب وتجمع ما يكفي من راتبك لنهاية الشهر أم تلجاء إلى الاقتراض وتجر النفس الطويل وتتحسر على مهنه المعلم أيام زمان.... لا اعرف كيف تقنع الطفل الصغير وقد أغرقت عيناه بالدموع بعد أن رأى لعبه او حلوى ستؤثر في شراء الخضار او اللحم الذي عاد ودخل قائمه الممنوعات ليوم او اثنان.... وإذا حصل ابنك على ما يريد فماذا يفعل اليتيم الذي فقد من يجلب الفرحة إلى قلبه أو البنت التي خسرت بسبب الإرهاب او الاحتلال معيل حياتها .
صدقني لا اعرف في الألوان او مزجها او فنها ولكن الغريب أني حتى عندما امزج اللون الأحمر مع اللون الأصفر يخرج اللون الرمادي.

 
 

 

 
  Back to top