hd    
 

لجنة المتابعة للتعبئة
الشعبية العامة في الوطن العربي

من اجل فلسطين ولبنــــــان
استمرار أيام الغضب الشعبي

يستمر العدوان الهمجي الصهيوني الأمريكي على فلسطين ولبنان بشكل غير مسبوق يتسم بهستيرية ناتجة عن إنجازات المقاومة التي أذهلت قيادة الإرهاب الصهيوني، والتي ألحقت هزائم متتالية بجيوش الاحتلال. و بتواطىء أمريكي مكشوف اقدم قادة الإجرام الصهيوني على ارتكاب مجزرة جديدة في قانا ببرودة دم ذهب ضحيتها العشرات من الأطفال والنساء العزل، واستمرت في استهداف المدنيين في لبنان وفلسطين رغم أن العالم اهتز من فظاعة الجريمة، مستندة إلى الدعم الأمريكي غير المشروط في المحافل الدولية والى العجز المخجل للنظام العربي الرسمي.
إن لجنة المتابعة للتعبئة الشعبية، وبعد تقييمها بإيجابية للاستجابة الشعبية الواسعة لبرنامج العمل الذي تقرر خلال اجتماع القاهرة يومي 19 و20 يوليوز 2006 الذي ضم المؤتمرات القومية والاتحادات المهنية وهيئات المجتمع المدني العربية. وانطلاقا من التطورات المتلاحقة على الساحتين اللبنانية والفلسطينية :
تؤكد من جديد إدانتها الشديدة للإرهاب الصهيوني وشريكه في الإجرام الإدارة الأمريكية وكل المتخاذلين من النظام الرسمي العربي .
تقرر تمديد أيام الغضب الشعبي إلى ما بعد يوم الأحد 30/7/2006 ، واستمرارها مادام العدوان على لبنان وفلسطين مستمر.
تناشد كل التنظيمات السياسية والنقابية والمهنية العربية وكل مكونات المجتمع المدني إلى رفع وتيرة التعبئة والى إنجاز كل المهام الملقاة على عاتقها، والمبادرة على جميع الأصعدة للتعبير عن الغضب ولمواجهة الإجرام الصهيوني ضد لبنان وفلسطين، وللعمل على إحباط مشروع الشرق الأوسط الجديد، ولدعم المقاومة في فلسطين ولبنان ودعم صمود أبناء لبنان وفلسطين (إضرابات.... مسيرات... مهرجانات... اعتصامات.. مقاطعة البضائع والمؤسسات الأمريكية والصهيونية... توسيع حملة الدعم والمساهمة المالية والعينية......الخ).
وتنحني كل مكونات لجنة المتابعة أمام أرواح شهداء التحرير والكرامة في فلسطين ولبنان، وتشد على أيدي عوائلهم الصامدين الصابرين وتحيي بتقدير واعتزاز المقاومين والأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
لجنة المتابعة للتعبئة الشعبية 

الأحد 30/07/2006

 
 

 
  Back to top