hd    
 

 غالاوي في لقاء سياسي اعلامي :

           بلير مسؤول عن العدوان كاولمرت وبوش، وقد فضح بعض الحكام العرب حين قال عنهم انهم كاذبون يتحدثون بلغتين.

           انتشار قوات دولية على الحدود السورية هو بمثابة اعلان حرب، وكيف يكون لبنان منتصراً وتقبل الحكومة اللبنانية ان يستمر العدو في حصاره.

          بعض اطفال بريطانيا طلبوا ان انقل تحياتهم الى السيد نصر الله.

بشور في تقديم غالاواي:

                            انه قامة عالمية تنتظره  مع الحركة الدولية المناهضة للهيمنة مهام كثيرة بالنسبة للبنان.

           يجب ان نعلم اننا في عالم رحب وان لنا اصدقاء من ديانات مختلفة وعقائد متعددة واعراق متنوعة، وان خطابنا وممارستنا يجب ان تدرك ذلك.

 

 بدعوة من تجمع اللجان والروابط الشعبية  عقد النائب البريطاني رئيس حزب الاحترام جورج غالاواي   لقاءا اعلاميا سياسيا في فندق كراون بلازا  بحضور الرئيس سليم الحص، والسيد ميشيل دوشادارفيان ممثل العماد ميشال عون، والحاج محمود قماطي نائب رئيس المجلس السياسي لحزب الله ود. احمد مللي عضو المجلس السياسي ، والنائب الاردني السابق ليث شبيلات،  ووفد رابطة الكتاب الاردنيين برئاسة رئيس الرابطة د. احمد ماضي، ووفد الجمعية الاهلية لمناهضة الصهيونية ونصرة فلسطين برئاسة رئيسها المحامي رجاء الناصر، وحشد من ممثلي الاحزاب والقوى والهيئات والفصائل اللبنانية الفلسطينية وحشد كبير من الاعلاميين.

          وكان رئيس الجمهورية العماد اميل لحود قد ارسل باقة من الورد الى اللقاء.

بشور

          افتتح اللقاء السيد معن بشور المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية بكلمة قال فيها: بين كل الوفود والشخصيات العربية والعالمية التي نحمل تقديرا عالياً لزيارتها التضامنية الى لبنان في هذا الزمن الصعب، تأخذ زيارة المناضل والنائب ورئيس حزب الاحترام البريطاني جورج غالاواي معنى مختلفاً .

          فنحن هنا امام قامة نضالية عالمية بقيت على مدى ثلاثين عاماً وفية لقضايا امتنا العادلة ولكل المواجهات والمنازلات بيننا وبين الطامعين في ارضنا ومواردنا، لم تغير من مواقفه كل محاولات الترغيب والترهيب والتشويه التي تعرض لها.

          ونحن هنا امام قائد عالمي حقيقي من قادة الحركة العالمية المناهضة للهيمنة الامبريالية الامريكية البريطانية وللفاشية العنصرية الصهيونية، قارع السياسات الاستعمارية دون هواده، وفضح المخططات الصهيونية دون مساومة، حتى اهتز لوقفته الاخيرة في الكونغرس الامريكي، في عقر دار الادارة  والسياسة الاميركية، احرار العالم باسرهم حين حول التحقيق معه الى تحقيق معهم، والاتهام اليه الى اتهامات لهم، والهجوم عليه الى هجمات لهم.

          لذلك فاذا كانت زيارة غالاواي ، من موقعه العالمي، وبعد المسيرة الضخمة في لندن تضامنا مع لبنان، ذات نكهة مختلفة، فهو يعتبر ان زيارته للبنان هذه الايام ذات نكهة مختلفة ايضا عن زياراته السابقة، فالانتصار الذي حققته المقاومة اللبنانية هو فتح جديد في حياة المنطقة بل العالم كله، ولانه اعاد الاعتبار لفكرة المواجهة مع الامبرياليين والصهاينة بعد ان حوصرت لعقود، ولانه جدد الايمان بان المعارك لا تحسم فقط بموازين القوى بل بموازين الارادات ايضاً.

          ولاننا نعتبر ان مواجهتنا مع العدو لم تنته بعد، وان  عدوانه ما زال مستمراً عبر الحضار والدمار، فاننا نعتقد ان لجورج غالاواي ورفاقه في الحركة العالمية لمواجهة الهيمنة الاميركية والعنصرية الصهيونية مهام متعددة.

          اول هذه المهام هو اطلاق حملة عالمية لرفض الحصار الجوي والبحري المفروض على لبنان والذي يعتبر حسب القانون الدولي عدوانا بكل المقاييس، ناهيك عن انتهاكه الصريح للقرار 1701، الذي رغم كل تحفظاتنا عليه، ينص صراحة على فتح الموانئ والمطارات.

          ثاني هذه المهام هو اطلاق حملة عالمية تساند لبنان في مواجهته للضغوط السياسية والعسكرية المتعددة التي تمارسها تل ابيب ومعها واشنطن ولندن لكي تأخذ من لبنان بالديبلوماسية ما عجزت عن اخذه بالحرب.

          ثالث هذه المهام هو اطلاق حملة عالمية لمساعدة لبنان في اعادة اعمار ما لحق به من دمار على يد العدو الصهيوني، سواء بالتبرعات العينية والمالية، او بالمتطوعيين المتضامنين، او بالضغط على الحكومات لكي تزيد من مساهماتها غير المشروطة في اعادة اعمار لبنان.

          رابع هذه المهام هو اطلاق حملة عالمية لكشف الحقيقة العنصرية الدموية للكيان الصهيوني والحقيقة الفاشية الاستعمارية للادارة الامريكية التي اتهم رئيسها الاسلام، دين الرحمة والمساواة والتسامح وتجاوز العصبيات، بالفاشية، متجاهلا ان كل ما قامت به ادارته من جرائم في كل انحاء العالم، لا سيما في بلادنا، يكاد يكون في حجمه ومنطقه تكراراً فاضحا للفاشية والنازية الهتلرية، ويكفي ان نقارن بين خطاب  موسوليني في تبرير احتلال الحبشة وبين خطار بوش الابن في تبرير احتلال العراق لتكتشف ان الشخصين ينهلان من النبع ذاته.

اما نحن ، فاننا مدعوون في كل ساحات المواجهة في امتنا ان نتذكر اننا نقاتل في عالم رحب واسع، وان في هذا العالم لنا اصدقاء من ديانات مختلفة، وايدلوجيات متعددة، واعراق متنوعة جمعهم بنا انتصارهم للحق والعدل والحرية، وان علينا في خطابنا وممارساتنا ان نعزز مواقعهم في مجتمعاتهم لا ان نحرجهم امام شعوبهم، وان نعزز موقع قضايانا ، وهي انسانية بامتياز، في كل جهات الارض الاربع بالخطاب الحضاري والممارسة الراقية، تماما كما هي حال مجاهدينا في حزب الله وعلى رأسهم سماحة السيد حسن نصر الله الذي سندرس خطبه غدا كتعبير عن التمسك بالثوابت ومراعاة الحساسيات في وقت واحد، عن الثبات في الارض كالجذور  جنبا الى جنب مع الانفتاح على الافاق كالاغصان.

          انها معركة واحدة ذات بعد وطني وقومي واسلامي وانساني، معركة تجعل من جورج غالاواي النائب البريطاني  مقاتلا  معنا في خندق الحرية في لبنان، في فلسطين، في العراق، في كل شير محتل من ارضنا العربية.

          غالاواي

ثم تحدث النائب جورج غالاواي رئيس حزب الاحترام  فقال: انني فخور بحضوري بين هذا الجمع المميز من الشخصيات الوطنية المناضلة، كما انني فخور بأبناء بلدي الذين وقفوا ضد العدوان الاسرائيلي ايضاً وبموقف حزبي الاحترام، كما اعلمكم اننا قمنا بحملات واعتصامات ومظاهرات متواصلة في بريطانيا من اجل دعم صمود الشعب اللبناني ومقاومته، وانا اليوم بينكم لأعلن استنكاري للعدوان الامريكي الاسرائيلي البريطاني على لبنان والذي ادى الى قتل المئات وتدمير البنى التحتية وخسائر بملايين الدولارات.

          كما انني اليوم بينكم لأهنئكم على هذا النصر الكبير الذي حققتموه على العدو الاسرائيلي، ان هذا الانتصار، انتصار حقيقي للعرب والمسلمين، وهنا اتوجه بالتحية الى المقاومة وقيادتها التي قدمت البطولات والتضحيات، وعلى وجه الخصوص السيد حسن نصر الله الذي ينتظر العالم اجمع اطلالته، وعندما علم بعض الاطفال في بريطانيا بقدومي الى لبنان قالوا لي ان ارسل تحية الى السيد حسن نصر الله، ان اسم السيد نصر الله وحزب الله ادخل البهجة للعالم ليفرحوا بالانتصار، بينما اشرار العالم هم حزينون اليوم على هذه الهزيمة.

          واليوم اقدم اعتذاري عن الدور الذي لعبه طوني بلير بالمشاركة في العدوان الوحشي على لبنان، وحاول ان يمد من أمد العدوان وهو مسؤولً عن هذا العدوان مثل اولمرت وبوش، وفي كل الاجتماعات الدولية ومنها قمة الثماني والاتحاد الاوروبي كان العمل من اجل منع وقف اطلاق النار  كي يرى اسرائيل تحقق اهدافها، وفي استطلاع للرأي في بريطانيا عبر اغلبية الشعب البريطاني عن سخطهم اتجاه سياسة بلير اتجاه الشرق الاوسط، وهناك عدة دروس تعلمتها من الحرب واهمها ان حزب الله حطم اسطورة اسرائيل  وانها لا تهزم.

          يجب على الشعب العربي ان لا يستسلم الى العدوان الاسرائيلي لأن اطفال فلسطين والمقاومة في العراق ولبنان لقد اثبتوا انهم قادرون على هزيمة اسرائيل وامريكا ايضاً.

          أما الدرس الاخر من هذا العدوان ان السبب الاساسي لمشاكل العرب هو ليس موجودا في واشنطن بل عند الانظمة العربية وتعودنا دائماً ان نرى الانظمة صامته لكننا اليوم رأينا ان هذه الانظمة قد فضحها العدوان بأنها متواطئة بشكل فاضح ، لذلك تحرك الشعب العربي بهذه الحماسة، وهناك بعض الانظمة كانت تعمل على اشعال فتنة مذهبية في لبنان والعراق واقامة تقسيم أسوأ من سايكس بيكو لكنهم فشلوا امام شعوبهم مثل الشعب الاردني والمصري والسعودي وغيرهم لأن كل الشعب العربي يقف وراء دعم الشعب اللبناني.

          امام السيد بلير الذي دعا الى مؤتمر صحافي وكشف بشكل فاضح في اصدقائه بالانظمة العربية وقال عنهم انهم كاذبون لانهم يقولون في العلن شيء وفي اجتماعاتهم معي يقولون شيئاً اخر، ولم نسمع احداً من هذه الانظمة يكذب بلير.

          نحن  الان هنا معكم بعد الانتصار واقول لاصدقائنا  في الحكومة اللبنانية انه من المهم جدا ان تقتنصوا الانتصار من انياب الهزيمة، وهزيمة اسرائيل واضحة ومع ذلك ما زالت تحاصر لبنان وكيف تقبلون ان تطالبوا جيش منتصراً، أي المقاومة بتسليم سلاحها من اجل تلبية طلب جيشً مهزومً، كما اقول لكم ان تقدير رايس كان خاطئا، وانه من المهم ان لا تستسلم الحكومة اللبنانية للضغوط وان تفشل الانتصار التاريخي لحزب الله.

          ان انتشار قوات دولية على الحدود السورية هو بمثابة اعلان حرب واذا تم ذلك فان خطوة اقفال الحدود مع سوريا هو كارثة على لبنان، سوريا ليست عدوة لبنان لكن اسرائيل هي العدوة، وانا أؤيد انتشار القوات الدولية داخل اسرائيل وليس داخل لبنان لأن العدوان يأت من اسرائيل وليس من لبنان، وعلى الحكومة اللبنانية ان ترفض ارسال القوات الدولية الى الحدود السورية اللبنانية كما اقول  ذلك الى الاوروبيين لان ذلك سيجعلهم يندمون في نهاية المطاف.

          وادعو الاسرائيليين والامريكيين لاقامة تسوية شاملة وعادلة في المنطقة لان دون هذه التسوية لن يكون هناك سلام، وستنشب الحروب من جديد، وهذه التسوية الشاملة هي انه على اسرائيل الانسحاب من الاراضي العربية المحتلة، وثانيا ان يتم افساح المجال للشعب الفلسطيني للعودة الى دياره واقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس، دولة مستقلة وحرة ذات حدود عربية، لا وجود للمستعمرات فيها ولا وجود عسكري صهيوني فيها، هذه المطالب هي مطالب محقة وعادلة وغير قابلة للتفاوض،   لقد قتلوا الرئيس ياسر عرفات لانه لم يوافق على التنازلات وطالب بحقوق الشعب الفلسطيني

حوار

ثم جرى حوار بين النائب غالاواي  والاعلاميين والمشاركين وقال ان الدمار الذي لحق بلبنان والضاحية الجنوبية والجنوب هو دمار يشبه جريمة هيروشيما وهو وحشي لانه كان دمار منظماً ومبرمجاً، وقد لفت نظري اهل الضاحية وهم يقفون على انقاض الضاحية يبحثون عن صور تذكارية لهم تحت الركام واكثر ما اعجبني في قوة الناس انها لم تنكسر ارادتهم، بل زاد من عزمهم على دعم المقاومة ورفع صور سيد المقاومة السيد حسن نصر الله  وتوزيعها بحماسة.

          واضاف غالاواي: ان ما فعله هتلر في اوروبا في الجهة الشرقية في لندن هو مشابه لما فعلته اسرائيل وهنا اقول ان اهل الضاحية لم يكونوا اقل شأنأ من الاوروبيين اثناء تصديهم لهتلر.

          وعبر غالاواي عن اعجابه بعزة اهل الصاحية والامن هناك رغم الدمار الهائل لم يقدم احد على سرقة قطعة شوكولا وان ما يقوم به حزب الله من اعادة بناء حقاً انه مشهد معبر ومؤثر.

          كما قال لو كان حكام الانظمة العربية بقيادة السيد حسن نصر الله لكان كل شيء على ما يرام والدنيا فالف خير. بل لو كان في اورليانز حسن نصر الله لكان قد قام من اللحظة الاولى باخلاء الجثث ورفع الانقاض لا ارسل شرطة لمطاردة الناس.

          وقال غالاواي: لدي ثقة كبيرة بحزب الله ليس فقط على الصعيد العسكري فقط، بل على الصعيد الاجتماعي واعادة البناء وعلى كل المواطنين ان يساعدوا حزب الله على اعادة الاعمار وانا اشاهد كيف ينشط حزب الله بورشة اعادة الاعمار ايضاً فان على الحكومة واجب في مساعدة النازحين الى ديارهم والمساهمة باعادة البناء، هذا واجب عليها، كما رأيت في الشعب اللبناني قوة تمسكه بارضه وكيف عاد النازحون الى ديارهم رافضين التخلي عن ارضهم.

           وقال غالاواي: ان الشرق الاوسط الجديد  يهدف بشكل واضح الى تحييد عرب المغرب العربي عن باقي الشعوب العربية ولكن هذا لن يحصل لان الشعب العربي هو واحد من مراكش الى البحرين.

          وعن سلاح حزب الله قال غالاواي: لا يستطيع احد في العالم  بمن فيهم اسرائيل والمارينز الامريكي نزع سلاح حزب الله لان حزب الله  يجب ان يعامل هو جزء  لا يتجزأ من القوات المسلحة اللبنانية.

          وان مطالبة المقاومة بنزع سلاحها قبل تحقيق الاهداف هو خطأ خصوصأ ان المقاومة هي المنتصرة.

          كما رفض غالاوي التعامل مع لبنان على اساس مذهبي لانه وطني موحد وما شاهدناه  من استطلاعات للرأي اثناء الحرب تثبت ذلك خصوصاً الموفق البطولي للعماد عون والمسيحيين في دعم المقاومة.

          وقال غالاواي انه لا يرى حرباً قريبة في المنطقة لان موقف اولمرت السياسي وحليفيه بوش وبلير ضعيف جداً، لكن أيضاً اذا لم يتم تسوية شاملة حتماً سيكون هناك حربً في المستقبل واذا لم يكن في المنطقة سلام عادل فانه لن يعم السلام العالم  بأسره.

          بعد ذلك تحدث المحامي البير فرحات من قيادة الحزب الشيوعي، غازي خميس من حزب رزكاري الكردي اللبناني، اللواء د. ياسين سويد، النقابي محمد قاسم، ورئيس الجمعية الاهلية السورية لمناهضة الصهيونية رجاء الناصر وعضو الجمعية احمد معتوق.

لقاءات مع رعد والمولوي

والاثنين مع الرؤساء الثلاثة

          وقد التقى غالاواي في الثالثة من بعد ظهر اليوم السبت رئيس كتلة الوفاء للمقاومة الحاج محمد رعد في مكتبه بحضور عضو المكتب السياسي لحزب الله د. احمد مللي، وعضو تجمع اللجان والروابط د. ناصر حيدر، كما سيلتقي في السابعة مساء الشيخ فيصل مولوي امين عام الجماعة الاسلامية.

          ومن المقرر ان يقوم غالاواي غداً الاحد بجولة في بعض المناطق المنكوبة في جنوب لبنان، فيما سيلتقي يوم الاثنين المقبل على التوالي كل من ، رئيس مجلس الوزراء الاستاذ فؤاد السنيورة، ورئيس الجمهورية العماد اميل لحود ورئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري

                                                                   26/8/2006

 
 

 
  Back to top