HEAD    
 

In English

 

يرجى من كافة الأخوة والأخوات واصحاب المجموعاتالبريدية والمواقع وكل من تصله هذه الرسالة لتعميم هذه الدعوة المقاومة قدر الامكانوذلك اقل الجهاد والنضال

 

الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية

 

مركز سايمون فيزنتال والمؤتمر اليهودي العالمي  وراء انهاء الوجود العربي والاسلامي  في اوروربا

 

الاساءة للرسول الأكرم صلعم بداية خطة جس نبض الشارعين العربي والاسلامي ومراكز القوى الاسلامية في اوروبا ,تمهيدا للبدء باغلاق المساجد وحظر اي شكل من اشكال الدعوة الاسلامية في اوروبا, حظر الحجاب, وقف بث قناة المنار اللبنانية,وضع اقنية فضائية عربية واسلامية تحت المراقبة,منع كل انشطة المؤتمر العربي الاسلامي الاوروبي, العديد من حملات الاعتقال والمداهمة للعديد من المراكز الاسلامية, الاذن ببدء طباعة كتاب خاص سيجري توزيعه في كل انحاء العالم يتضمن الاساءة المباشرة للرسول الاكرم صلعم واسمه حياة محمد وهو اخطر من كتاب ايات شيطانية السيئ الذكر لمؤلفه سليمان رشدي الصهيوني الهوى والعقيدة, والتهديد بحرق المصاحف واستمرار الاستهزاء بالمشاعر الاسلامية واخرها رسوم كاريكاتورية عن الاسراء والمعراج, قوانين مكافحة الارهاب التي لا تنص الا على طرد المسلمين من اوروبا لمجرد انهم يذهبون الى صلاة الجمعة وارتياد المساجد.والتهديد باللجوء الى منظمة التجارة العالمية ,وخرق كافة مواثيق حقوق الانسان  الدولية ,والعداء والحقد المسبق , والتمييز العنصري , والادعاء بجرم الارهاب على كل من يسعى او يؤيد او يدعم المقاومة العراقية والفلسطينية واللبنانية  وقمع المسيرات المؤيدة لها والفصل التعسفي من العمل ومنع ترخيص اي وسيلة اعلامية عربية او اسلامية واغلاق العديد من المراكز والمؤسسات الخيرية والثقافية الاسلامية ومراقبة ومنع تحويل الاموال الى الضفة والقطاع والعراق ولبنان والبدء بنظام جديد لمنح الجنسية يرتكز على الاقرار بعدم شرعية ودستورية وقانونية تطبيق الشريعة الاسلامية والتغاضي عن سجون السي اي اي السرية.هذا ما حذر منه

رئيس المؤتمر العربي الاسلامي الاروبي الأخ المناضل فادي ماضي من خطة صهيونية خبيثة ومبرمجة تطال الوجود العربي والاسلامي لضرب الاسلام في اوروبا وحرق الديمقراطية الاوروبية تحت اسنة حراب لوبيات الضغط الاعلامية والاقتصادية والسياسية وتوصيف الاسلام على انه مصدر للقلق والاضطرابات والارهاب وبث بذور الكراهية والطائفية والعنصرية في المجتمعات الغربية و بعدما تبين ان رئيس تحرير الصحيفةالدانمركية يولاند بوسطن كارسن جوست ومغازينات النرويجية التي نشرت صور مسيئة للنبي الأكرم صلعم هما احد اعضاء المؤتمر اليهودي العالمي  وممولي ومصدري معلومات قسم الدراسات والأبحاث في مركز سايمون فيزنتال اليهودي الذي يهدد مصالح العرب والمسلمين في كل انحاء العالم بحجة دفاعه عن السامية.

جاء هذا في رسالة عاجلة وجهها الأخ المناضل فادي ماضي الى منظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية والمجلس العالمي للفدرالية الدولية للصحفيين والى لجنة حقوق الانسان في الامم المتحدة ومنظمات عربية ودولية ومناشدا في السياق نفسه الجاليات العربية والاسلامية على امتداد الساحات القارية للضغط على حكوماتهم وسحب السفراء العرب والمسلمين اسوة بالمملكة العربية السعودية من الدانمرك بعد ما ثبت تورط الحزب الحاكم والملكة  والمدعي العام الدانمركي بموافقتهم على نشر الصور لا بل بدء حملة ترهيب واسعة النطاق ضد المسلمين في الدانمرك تقودها الجهات الامنية ووسائل الاعلام الدانمركية والاوروبية واصفة المسلمين والعرب انهم جماعات ارهابية ويجب استئصالهم من المجتمعات الغربية.

وفي اتصال هاتفي مع مكتب رئيس الوزراء الدانمركي اندريس فوج راسميوزين  ومكتب وزير الخارجية بيير شتيج موللراجراه الأخ المناضل فادي ماضي طالبا اصدار موقف رسمي من الحكومة الدانمركية لادانة واستنكار ومعاقبة الصحيفة الدانمركية المسيئة للاسلام ولنبيه الكريم صلعم ووقف الاعتدائات الارهابية بحق الجالية العربية والمسلمة في الدانمرك ووضع حد فوري لتدخلات جماعات الضغط الصهيونية التي ستعرض مصالح الدانمرك مع العالم العربي والاسلامي للخطر, اعلنت المكاتب المذكورة انها تدرس بجدية هذه الطلبات دون اعطاء اي تفسير او وعد لمعالجة هذا الوضع المستجد حسب ردهم. وفي اتصال اخر مع مكتب وزيرة الخارجية النروجية ليني دالي ساندستن وعد المكتب بمعالجة الموضوع بشكل فوري وانه قام بعدة اجرائات ميدانية لوقف التطاول على الاسلام والمسلمين وان الجالية العربية والاسلامية في النرويج تتمتع بكافة الحقوق المدنية ولا يوجد اي خطر عليها, وانها ترفض اي تدخلات صهيونية مباشرة او غير مباشرة في سياسة النرويج وعلاقتها مع مواطنيها المسلمين.

وفي سياق اخر مرتبط بنفس الموضوع استدعت

 الخارجية الاسرائيلية  السفير الالماني على خلفية قرار القضاء الالماني السماح بعودة المناضل فادي ماضي الى المانيا في دعوى لم الشمل المرفوعة من زوجته الالمانية الاصل ومنظمات صهيونية ويهودية في اوروبا تعتبر ان هذا القرار معاد للسامية والحكومة الالمانية تستجيب للضغوط الصهيونية وترفض تنفيذ قرار القضاء الالماني وتهديدات من جماعات صهيونية متطرفة ضد القضاة الالمان وبدء حملة دهم ومصادرة للعديد من مراكز الحركة العالمية لمناهضة العولمة في اوروبا واعتقال 40 عضوا اميركيا ناشطا في الحركة العالمية في سياتل وسان جوزيه وسان دييغو

والاخ المناضل فادي ماضي يجري العديد من الاتصالات العاجلة بقادة الحركة العالمية من بيروت مقر اقامته الحالية للسير قدما في الحملة العالمية لنصرة المقاومة وفضح كل ممارسات الصهيونية العالمية وتواطؤ الحكومات الغربية في اعمال تندى لها الانسانية ضد كل ما هو عربي ومسلم

 

لكل الاخوة والاخوات المناضلين والمجاهدين والمقاومين من كافة الاتحادات والروابط والجمعيات والاحزاب والمنظمات الاهلية والشبابية والطلابية والسياسية ورجال الفكر والادب وحقوق الانسان والاعلام والمهن والنقابات على امتداد الساحات القارية للمبادرة والمساهمة والانخراط في المشروع التضامني التكريمي دفاعا عن اهلنا وشعبنا ومقاومتنا الباسلة في لبنان وفلسطين والعراق وسوريا

واهمها الشخصيات التي تنكبت مسؤولية الدفاع الاعلامي والتنويري في مواجهة الصهيونية العالمية وادواتها وفضح كل الممارسات المخزية والظالمة بحق شعبنا واهلنا من قبل حكام التبعية والاستزلام

والتي قررت خوض معركة الدفاع عن كل الشرف كل الحق كل العزة كل الأرض غير ابهة بالمشاريع الاستسلامية

 

واستمراربعض قيادات واحزاب وفعاليات شارعنا العربي والاسلامي في تدوير زوايا متاهاتهم الدبلوماسية الخادعة لاجل الاحتفاظ ببعض المكاسب الرخيصة على حساب الام وجراحات وعذابات الاسرى والمعتقلين وفوارس وبواسل المقاومة العربية في فلسطين ولبنان والعراق وسوريا

لن تسقط بيروت في احضان المشروع الأميركي المتصهين ولن تستفرد سوريا تمهيدا لغزوها واحتلالها

ولا يملك احد في هذا العالم حق التنازل عن لبنانية مزارع شبعا المحتلة

وسيبقى سلاح حزب الله ملك الأمة المنتصرة في حرب الوجود

 

الحملة العالمية لنصرة المقاومة

 

لوقفة العز لحماية اهلنا وشعبنا

 

لاسقاط مؤامرة التهويد والتركيع والعبودية لاميركا وحلفائها

 

انتم مدعوين لصرخة الحق

 

ارسل توقيعك, عبر عن رأيك, لنحمل اصواتكم الى كل المحافل والمنظمات

 

الدولية الى كل اصدقائنا من شعوب العالم

 

المقاومة شرفنا تاريخنا عزنا كرامتنا حاضرنا مستقبلنا

 

 

 كما ونعلن اننا قررنا بناءا على اقتراح الأخ المناضل فادي ماضي ومجلس منظمات الحركة العالمية

 منح درع الوفاء والفداء للصوت المقاوم الأول لعام 2006

والذي سيصبح عادة سنوية لتكريم رجالات الأمة المقاومين

في الأول من اذار من كل عام ذكرى مولد الزعيم القومي انطون سعادة

 

 الىبعض الشخصيات العربية و العالمية من انصار المقاومة

وذلك في مهرجان خاص يقام بالمناسبة في مدينة بيروت عاصمة المقاومة والتحرير

يوم الأحد الموافق 5 اذار 2006

من اجل السلام في العراق علينا مساندة المقاومة العراقية

من اجل وحدة الشعب العراقي بكل طوائفه في مواجهة الامبريالية والصهيونية

من اجل السلام العالمي  علينا مساندة المقاومة الفلسطينية واللبنانية

من اجل القدس والأقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية

وسنبقى مقاومة

وسنعلن عن لائحة الشرف والاباء  ليعرف شعبنا العربي والاسلامي واصدقائنا في دول العالم من هم حملة شعلة الحرية والانسانية ورواد العدالة والديمقراطية الحقيقية

وليسقط المتامرون والمتخاذلون والمهرولون على قارعة الطريق

واننا ملاقون اعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ

كن شريكا في المقاومة وساهم في هذا اللقاء الشعبي المقاوم

انت مدعو لوقفة مسؤولة امام الله والأمة والتاريخ

 

يرجى ارسال المقترحات والمساهمات  ورسائل التكريم وطلبات الاشتراك في اللقاء المقاوم على العنوان التالي:lccpress@yahoo.com او الاتصال على الارقام التالية:009613858055\009611368238

 

لا نطلب منكم الكثير ولن نطلب,كل طاقاتنا وامكانياتنا وحتى دماءنا اودعناها للامة وهي ملك لها

تبرعكم ومساهمتكم قوة لنا ولمقاومتنا وتضامنكم معنا في المواجهة سندا لنا ولمقاومتنا اننا ننتظر منكم ما انتم آهلا له وان تكونوا على قدر ما يامل الله والتاريخ وشعبكم منكم .

ان تبرعكم ولو بقوت يوم واحد كفيل بان يردع الصهيونية العالمية عن الاستمرار في ذبح اهلنا

اللهم اشهد اننا بلغنا والله ولي التوفيق

باشراف لجنة من المختصين المناضلين لانفاقه بالأوجه الشرعية والضرورية,وخصوصا عوائل الأسرى والشهداء

الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية

لتحويل تبرعاتكم ومساهمتكم على العنوان التالي:

 

English Version                             

 

Having gone along completely with the wishes of the Zionist movement and U.S. imperialism, the German government refused to allow brother Fadi Madi back into Germany despite a decision by a German court absolving him of all charges brought against him by Zionists.  His expulsion  came on the heels of a German decision to prevent the First Arab Islamic Conference in Europe from taking place in Germany a few months ago due to Zionist pressure, especially from Simone Weisenthal Center and its allies.  The Arab Islamic Conference was being organized primarily by Fadi Madi.

The Anti-US and Israeli Globalization and Hegemony Movement insists thereof that it will continue its struggle in support of the steadfastedness of our people in Iraq and Palestine and against the humuliating international resolutions that were drafted in Washington and Tel Aviv to be announced over the podiums of the Security Council of the United Nations.

We will continue to be a voice of truth awakening the consciousness of humanity and speaking out against destruction and genocide.  And we will continue to call on the millions of free souls in this world who refuse the logic of enslavement and yearn for freedom to act for the sake of thousands of families and martyrs and against the sword of Zionist terror that has been targetting our people whereever they may be outside the Arab World.

No doubt you are aware how critical this stage is in the current history of the nation, from Lebanon and Syria, to the open wounds in Palestine and Iraq, to the threats  against Sudan, and to the specter of American hegemony hovering over all the rest of the Arab states  without deterrance had it not been for the heroes and the knights of the Iraqi and the Palestinian resistance.

  We have taken it upon ourselves to stand up for all the honor, pride, history, and civilization that our nation stands for.

We know for sure that you have never hesitated to give to your people.  You have sacrificed and you have offered in the past.  Hence, if you continue to give now what you can, your contribution will make a difference to the resistance on more than one level.

You are the cornerstone of the coming phase of the final, detrimental, and inevitable confrontation with the invaders, and with you Arab youth will start the renaissance of our nation.

Neither ancient nor modern history has ever witnessed a brutal barbaraic onslaught like the one we are experiencing today from the pretenders to false democracy and a 'freedom' arising upon the slavery of others, our people and children, even our sun and air... all in a flurry of genocide and extinction.

Who will these prisoners and oppressed amongst our people resort to, and to who shall the mother of the martyr and the sister of the prisoner call upon?

This is an urgent call motivated by a feeling of responsibility that should befall every honest responsible free human amongst us.  Ask your children wherever you are in this world that only knows the logic of force and the law of the jungle if they will live in humuliation and deprecation?

The stinging truth remains that of the resistance.  It's our dream that is realized every hour on the earth of our homeland.  The resistance unites us.  It is our identity and it leads us to the great great victory.

We don't ask you for much and we won't.  All our energy and resources, even our blood, we have deposited in the custody of our nation and they all belong to it.

Your donation and contribution is strength to us and to our resistance.  Your solidarity with us in this confrontation is a wall we can lean against.  We only await from you what you are good for, and what God, history, and nation expect from you.

Your donation, even with the living of one day, will help fend off world Zionism that never stops slaughtering our people, even for one day.

May God in His Glory testify that we have delivered the message, for He only is the sponsor of success.

Under the supervision of a committee of specialized activists, to oversee its expenditure in a legitimate and prioritized manner, especially on the families of martyrs and political prisoners.

                                        

 
  Back to top